منتديات الجزائر
أهلاً وسهلاً بأخي .واختي :


أسعدنا تواجدك بيننا على أمل أن تستمتع وتستفيد
وننتظر مشاركاتك وتفاعلك فمرحباً بك بين إخوانك وأخواتك
ونسأل الله لك التوفيق والنجاح والتميز

“¨°°o°°¨]§[°الزعيم °]§[¨°°o°°¨”

منتديات الجزائر

@ ».{الجـــــــــــــــــزائــــــــــــــر }.«

الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
السلام عليكم لقد تغير رابط المنتدى الرجاء الاتجاه الي هذا الرابط وشكرا http://mahdia.cz.cc/vb/index.php

شاطر | 
 

 إلى عدو الأمة البغيض

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
hamza.dz
عضو فعال
عضو فعال


ذكر الميزان عدد المساهمات : 94
تاريخ الميلاد : 12/10/1985
تاريخ التسجيل : 29/01/2011
العمر : 31
الموقع : http://algeria.allahmountada.com

مُساهمةموضوع: إلى عدو الأمة البغيض   السبت فبراير 05, 2011 6:39 pm

أيها العدو الذي يقاتلنا في غزة ، ويطاولنا في النصر والعزة ، لا حياك الله ولا بياك ، ولا عمَّرك ولا أبقاك ، ولا أعاشك ولا أحياك ، ولا برَّك ولا حباك ، ولا قرَّبك ولا أدناك ، يا أدنى القرود ، ويا أخس حيوان موجود ، لا حاطك الله برعايته ، ولا تولاك بحمايته ، ولا حرسك ولا رعاك ، ولا صانك ولا وقاك ، يا كلب الكلاب ، وشر الدواب ،يا أذل من الذلة ،ويا أقل من القلة ، لا فرَّج عنك ولا شفاك ، ولا بارك فيك ولا هداك ، ولا رزقك ولا أغناك ، ولا رحمك ولا سقاك ، ولا غفر لك ولا أرضاك ، لا رحم لك نفساً ، ولا أبقى لك غرساً ، ولا أبقاك إلا عبرة للبشر ، لمن أراد منهم أن يعتبر ، ولا رحم رمَّتك ولا صداك ، ولا طهَّرك ولا زكَّاك ، ولا خلَّصك ولا نجَّاك ، ولا حفظك ولا كلأك ، ولا فرَّج لك همَّاً ، ولا كشف لك غمّاً ، ولا شفى لك سقماً ، ولا صحَّح لك جسماً ، يا ذليل يا مهان ، يا كليل يا جبان ، ما أكثرَ شرَّك ، وما أعظمَ كفرك ، فلا أخصب الله رحلك ، ولا كشف مَحْلَك ، ولا سَرَّ بك أهلك ، ولا حملتْ قدماك نعلك ، ولا نهضت بك رجلك ، ولا جعل النصر حليفك ، ولا جعل الأمن جليسك ، تهددنا كل يوم يا ذليل السبال ، يا عابد المال وتقتل أبناء غزة المغاوير الأبطال ، فلا فك الله أسرك ، ولا خفف إصرك ، ولا وضع عنك وزرك ، ولا جبر لك كسراً ، ولا قوَّم لك ظهراً ، ولا كشف لك ضرَّاً ، ولا شرح لك صدراً ، ولا رفع لك قدراً ، ولا تولى نصرك ، بل لعنك بلعنته ، وأوردك حوض نقمته ، لا طال عمرك ، ولا درَّ درُّك .
يا خسيس يا زنيم ، يا وضيع يا لئيم ، قد قمعك الله نفسك ، وجدع أنفك ، وصَرَعَ جسمك المتجذِّم ،وهدَّ ركنك المتهدِّم ، وأضرعَكَ لنا ، وقَصَعَك بنا ، ووضعك في حضيض البيد ، ومنعك مما تريد ، وقبَّحك وترحك ، وفضحك وقمحك ، وذبحك وطوَّحك ، وأغرقك في بحاره ، وحرَّقك في عميق ناره ، وأوحشك وأدهشك ، وأتعسك وأركسك ، ونحسك ونكسك ، وطمسك ورمسك ، وهدَّك وكدَّك ،وأضل سعيك ، وعجل نعيك ، وبتر عمرك ، وهتك سترك ، وأخمل ذكرك ، ووضع قدرك ، وأوهن ظهرك ،وأدام عسرك ، وقصم بحوله ظهرك ، وأضعف بقوته أزرك ، ولا أرقأ الله دمعتك ، ويحك لا أم لك ، وأنت لا أصل لك تنتسب إليه ، ولا فصل لك تعود عليه ، فلا ترك الله لك في الأرض مقعداً ،ولا في السماء مصعداً ، ولا ترك الله لك هارباً ولا قارباً ،ولا ثاغية ولا راغية ، ولا حابلاً ولا نابلاً ، ولا دقيقة ولا جليلة ، ولا سارحة ولا رائحة ،ولا سبداً ولا لبداً ، ولا صامتاً ولا ناطقاً ،ولا عافطة ولا نافطة ،ولا مالاً ولا عقاراً .
لا لعاً لك ، ولعن الله بطناً حملتك ، وكلبة أرضعتك ، وأمرض الله قلبك ، وقصم صلبك ، ولا أعلى كعبك ، وقطع بقوته عقبك ، وقمقم بحوله عَصَبَك ، وبتر أطنابك ، وشنج أعصابك ، وأدام أوصابك ، وأنزل بك عذابه ، وعجل لك الهلاك والعطب ، وأدام لك الخصاصة والسغب ، ولا نصر حزبك ، ولا فرج كربك ، ولا رفع جنبك ، ولا آمن سربك ، ولا قبل الله منك صرفاً ولا عدلاً .
ويحك أيها العدو السام ، الذي يرغب أن يعيش ألف عام وعام ، ولا يمل من جبنه البقاء ولا طول المكوث والثواء ، ويلك قد أجدب جنابك ، وأخلف سحابك ، وقحط رحلك ، واشتد محلك ، وبارت تجارتك ، وبادت بضاعتك ، وخسرت صفقتك ، وكبا بك مركبك ،
وعمي عليك مذهبك ، وذوى عودك ، وانحنى عمودك ، لبِّث قليلاً يلحق الهيجا حمل ، وحتى تلحق بك الفرسان ، وتستعد لملاقاتك الأقران ، وها نحن نلبس لك جلد النمر ، ولا جن بالبغضاء والنظر الشزر ، ولا قرار لك على زأر من الأسد ، لعن الله عشَّاً درجتَ فيه ، وبيضة تفلَّقتْ في نواحيه ، لا أسعد الله لك صباحاً ، ولا عجل لك نجاحاً ، وسيدركك كل شر وخطر ، ولا ينفعك حذر من قدر .
حسبنا الله ونعم الوكيل ، الكريم الجليل ، فيك وفيمن معك من معاو............ ،وأهلك ومساعديك ، وما نقول إلا كما علمنا الله تعالى أن نقول :  ربنا أفرغ علينا صبراً وثبت أقدامنا وانصرنا على القوم الكافرين  .
من أنت ؟ ولست أيها الذليل المهان ، النذل الجبان ، في العير ولا في النفير ، تراهن على الصعبة يا حقير ، ولا يضر السحاب نباح الكلاب ، وقد كنا وما نخشَّى بالذئاب ، وما تقاد بنا الأباعر ،ولا يقعقع لنا بالشِّنان ، فالآن لا زيال ، لزم الحبل مخانق الأعناق ، واستحكم العداء في مرابط الأطواق .
نحن ذرية العرب ، ما فينا إلا من هو مشيَّع القلب ، مهيج الحرب ، رابط الجأش ، ثبت الجنان ، حتف الأقران ، قصير العنان ، جرئ الفؤاد ، حليف الطراد ، كأنه من بقايا قوم عاد ، ليس فينا إلا كل قوي كمي ، مقدام مصدام ، يأبى الخنوع والذل ، ويرفض القنوع والغل .
أيها العدو المهين ، الكلب الذليل ، قد بلاك الله بعداء الأبطال المساعير ، الأنجاد المغاوير ، كماة الوقائع ، وحماة الحقائق ، الشجعان المصاليت ، والصيد الصناديد ، ليوث الكريهة ، وأسود الوقيعة ، قد غذتهم الحروب من لبانها ، وأروتهم من فنجانها ، شعارهم جلابيب الصبر ، ودثارهم سرابيل القطر ، يلقون العدو بقلب مطمئن ، وعسكر مرجحن ، وجنان مشيَّع ، وفؤاد غير مروَّع .
قد أوهمتك نفسك المريضة أننا منقسمون ، يسهل تفريقنا ، أو أننا راضون ، يمكن تخريقنا ، ونحن أمة تنتمي لأم وأب ، وقد أظهرنا الله بقوة الإسلام ، وأكرمنا بعزة القرآن وأعزنا برسالة خير الأنام ، محمد بن عبد الله عليه أفضل الصلاة والسلام ، وقد فتحنا الأرض ، ذات الطول والعرض ، وقدنا أجدادكم أسرى ، وسقناكم قهرى ، يا كلاب ، يا شر من على التراب ، أيتها القرود الممسوخة بشراً ، والخنازير المقلوبة نظراً ، والله ما أنتم إلا شر البشر ،وعبرة لكل من اعتبر ، يا لئام غير كرام ، ويا أثقل من الحمى ،وأشبق من حبَّى ، وأجبن من صافر ، وأحمق من أم عامر ، وأجهل من حمار ، وأثقل من كراء الدار وأحرص من كلب على جيفة ، وأحقد من جمل ، وأحير من ضب ، وأخبث من ذئب ، وأخبط من عشواء ، وأخرق من حمامة ، وأخسر من مغبون ،وأخيب من حنين ،وأشح من ذات النحيين ،وأدب من عقرب ، وأروغ من ثعلب ، وأصبر على الذل من وتد ، وأزنى من قرد ، وأذل من عبد ، وأذل من بيضة البلد ، وألصق من قراد ، أشأم من أحمر عاد ، وأضيق من الصدر ، وأوحش من القبر ، وأيبس من القفر ، وأخف من البعر ، وأقذر من الجعر ، وأقبح من الغدر ، وأقبح من نقمة في نعمة ، وأوحش من حلول النقمة ، وأكره من غريم على ميعاد ، وأسأم من حديث معاد ، وأبغض من وجوه التجار يوم الكساد ، وأنكد من ضغث شوك في حديقة نرجس ،وأجهل من طالب خطبة من أخرس ، وأحطم من جراد وأنشف من رماد ، وأكذب من مهران ، وأسرق من برجان ، وأنحس من درك الشقاء ، وأنكد من سوء القضاء ، وأشد من شماتة الأعداء ، وأقبح من قلة الحياء .
لسنا مقطوعين من شجر ، أو بقايا ناجين من نهر ، وكل منا له أصحابه ، وخلانه وأحبابه ، وأشياعه وأتباعه ، وجنده وجيشه ، وخيله ورجله ، وقواده وأمراؤه ، وأنصاره ووزراؤه ، وحماته وكماته ، وأعضاد حوزته ، ورماح كتيبته ، ونخب إخوانه ، وصفوة أصحابه ، وكأني بهم قد ال*********ا عليك ،في عسكر لجب ، وجيش عرمرم ، وخميس أرعن ، وقد شرّوا العساكر إليك ، وجمعوا الجيوش عليك ، وثنوا الأعنة نحوك ، وأجلوا الكراديس عندك ، وكأني بهم أقبلوا في الطرى والثرى ، والطم والرم في عدد وفر منهمر ، وعسكر ضخم دوسر ، وكأني بهم قد احتشدوا للقتال ، وتأهبوا للمصاولة والنزال ، وما منهم إلا من هو أسد ضرغام ، وفارس مقدام ، وبهمة من بهم القتال ، وضيغم من ضياغم الأبطال .
فانظر لنفسك أيها الجبان الرعديد ،اليراعة البليد ، وأنت في هذا الضعف والوهن ، والهيبة والخور ، تحسب كل صيحة عليك ، وكل كسفة من الغيم تزجى إليك ،إن أحسست نبأة طار فؤادك ، وإن طنت بعوضة طال سهادك ، وإذا نظرنا إليك شزراً ، غشي عليك منها شهراً ، أيها الخسيس الوضيع ، الرذيل الساقط ، الدنيء الضئيل ، النذل القليل ، الوضيع القدر ، الخامل الذكر .
إن ما عملته من المكر ، والتحايل والنكر ، عيبه بك لاحق ، وبعرضك لاصق ، وإليك عائد ، وعليك وارد ، عاره سمة في جبينك ، وشامة في عرنينك ، أما المسلم فلا يعلق به من ذلك عار ، ولا يلصق به شنار ، ولا تدنسه مسبة ، ولا تعود إليه فيه سبة ، ولا ترجع إليه منه معرة ، ولا تناله من أجله مضرة ، وما أنت إلا كما قال القائل :
وكن كيف شئت وقل ما تشاء ...................وأرعد يمينا وأبرق شمالا
نجا بك عرضك منجى الذباب ....................حمته مقاذيره أن ينالا
وقول الآخر :
فاذهب فأنت طليق عرضك إنه ............عرض عززت به وأنت ذليل

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://algeria.allahmountada.com
 
إلى عدو الأمة البغيض
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الجزائر :: @ ».{ الادب و الشعر }.« @ :: ».{الشعر الشعبي}.«-
انتقل الى: